فقد عظيم!

فبراير 15, 2013

طريفي

منّ الله علي بحضور بعض مجلس الطريفي لقراءة ( موطأ مالك ) ولكن سافرت بعدها لأمريكا و حُرمت من مجلسه لقراءة ( سنن ابن ماجة ) فكتبت:
ِ
هل تنظرونَ الدمعَ يُغرِقُ وجنتي
هل تسمعونَ تسارُعَ النبَضاتِ؟
هل تشعرونَ بِحُزنِ قلبٍ مُبعدٍ
عن لَذّةٍ للعلمِ في الحلقاتِ 
حُرِم السكينَة وسطَ جوٍّ مُفَعمٍ
بالأنسِ رُغمَ تزايُد ِالساعاتِ
حُرِم َالملائِكَ حين حفّتْ جمعكُم
مستغفرينَ فيا عظيَم هِباتِ!
حُرم الشعورَ بأنهُ مع صُحبةٍ
يتسابقونَ معاً إلى الخيراتِ
حُرم التزاحُمَ والحماسَ بمجلسٍ
ُطُلّابــُهُ يَربــونَ فوقَ مِئـاتِ!
أوّاهُ يا قلباهُ كنتَ بـ (مالكٍ)
فَرِحاً تُقلّبُ معْهُـمُ الصفحاتِ
واليومَ تُحرمُ من لذيِذ حديِثهم
في مجلس يكتظُّ بالبركات
إني أحِــنُّ إلى وضــاءةِ وجْهِكُم
و حماسـِــكُمْ و تسابُقِ الخطوات
إنــي أحِــنُّ إلى الحديثِ وأهلِـــه
فـ جليسُهم لا يشقـــى بالجلَســات
(وَ) كيف يشقــى من يُجالسُ ثُلـــةً
قرأوا الحديـــثَ بدقــــةٍ وأنــــاة
كـــم مــــرةٍ صليتُـــمُ فأتتْكُــــمُ
عشراً من الصلواتِ والرحماتِ
والنورُ يشرقُ في وجوهٍ قد قضتْ
أوقاتـِـــها بقراءةِ الصفحات
و شفاعــــةٌ يومَ القيامــةِ إنــها
لـ تخصُكُم في موقف العرصات
ما أروعَ الأجواءَ صَفوًاً بينكُم
لاشيء يقطعُكُم سوى الصلوات!
أكـــرم بكم من طالبٍ و معلــمٍ
ظهر السموُ بتلكُــمُ القسمـــات
عَجِبوا وقالوا:كيفَ يمضي يومُكم
بالصمتِ و الإطراقِ و الإنصاتِ!
قلتُ:السكينةُ جلّـلت أرواحَنا
والقلبُ يبدو هَادئَ الخَفَقاتِ
والِفكرُ هاجرَ للرسولِ و صَحبِهِ
ولسانُنا رطبٌ مِنَ الصلواتِ
و الثغرُ مُبتَسِمٌ لسيرةِ أحمدٍ
والشوق يهمي صادقَ الدمعاتِ
و يـَـدٌ تُـدوّنُ مايقـالُ بِهمـةٍ
والرِّجل تُثنى في جميلِ ثباتِ
أرأيتُمُ كيفَ الجوارحُ كُلها
عَمِلت معاً في تِلكمُ الأوقاتِ!
مَن ذاقَ لذةَ هَديه ِو حَدِيثِه
سـ يُِحسُّـهَا مِن أعظمَ اللذاتِ!
فـ عسى الإله بأن يمُــنّ بفضله
يأتي بكم للحــوض في دُفُعــات
تــرِدونهُ حوضــا نقـــيا أبيــضا
تتسابقون إليه في لهفات
عُضّوا على سنن الرسول فإنها
لَـ نعيـــم دنياكم وبعد ممـــات
أما أنا فلقد حُرمتُ جلوسَكُم
و شعرتُ عُظمَ تشتُّتٍ و َفواتِ
و أُحِسُّ قلبي بيَنكُم متعلقاً
يرجو من النفحاتِ و الرحماتِ
إن فاتني الإنصاتَُ وسطَ جماعةٍ
يالذةَ الإنصاتِ في الخلواتِ

انفراط العقد

يناير 22, 2013

akoya-pearls

عدتُ من بلدة الكفر مشتاقة لكل معالم الطهر في بلاد الأسلام ولكني تفاجأت بـأن خطوات الشيطان بدأت تعثو فسادا بـ طهر الحجاب!
فكتبت:

آهٍ علـــى هــمٍّ أراهُ.. يفُـــتُّـنــي
و يُقِضُّ نومي أننا نتقــهقــــرُ
تبــاً لـ شيطـانٍ تعاظـــمَ مكـــرُه
لـ نســـائِنــا بعبـــاءةٍ لا تستــرُ!
إنَّ الحجابَ من اسمِه حجبٌ لنا
لا أن نُزيّنَـــهُ و قصـــداً نُظهِــرُ
إنّ الحجــابَ عقيــدةٌ جَعلتْ لنا
حرماً يُصانُ فـ ليس طرْفٌ يَنظرُ!
لسنا عبيــداً للــهـوى يجْتاحُــنا
إنّا على اللـــذاتِ دوماً نصبــرُ
بـ مكــارهٍ حُفّــتْ جنــانُ إلٰهِــنا
والنــارُ حُفــتْ شهــوةً تتسعّـرُ
حول الحمى نرعى ويوشِكُ بعضُنا
في ذلك المرعــى يــزِلُّ و يعثُـــرُ
إنَّ الحــلالَ لـ َبـيِّــنٌ يا إخوتـــي
و كذا الحرامُ فهل تُرانا نُبصِرُ!!
فمنِ اتقـى الشبُهــاتِ فاز تورعاً
أمّا المـــرواغُ قد يضِــلُّ ويخسرُ
إنَّ انفــراطَ العقدِ أمـــرٌ مؤلـــمٌ
لمّــا تهــاونّـــا بــ شــرعٍ يأمـــرُ
سقطــتْ لآلأُنــا تِبــاعاً جهــرةً
ومن الذي بعد المِساسِ سيشعر!!
فتــنٌ و حـــذرنا الرسولُ بأنها
ستموجُ يوماً في العبادِ و تكثرُ
طوبى لمن في ذا الزمانِ تمسكتْ
بـ حجابِها ولـَــذاك حقــاً ينـــدرُ
غطّتْ محاسنَــها وأبدتْ حشمةً
من نفسها وبدون شخص يُجْبِرُ!
هي تشتهــي لكن جنــانُ إلهِنا
أشهــى لــ من عن شهوةٍ يتصبرُ
و عبـــادةٌ في غفلــةٍ محمــودةٌ
فالفردُ عن خمسينَ صحباً يؤجرُ
ياسعدَ من سمِعت نصيحةَ مشفقٍ
و على عباءتهــا أســىً تتحســرُ
أمّا إذا علــتِ العيــونَ غِشــاوةٌ
فالرانُ فـوق القلبِ حتماً يظهرُ!
قالت : لبســتُ عبــاءةً زينْتُّــها
لكنّ قلبي في الحقيقةِ أطــهرُ!
قلتُ: استعيذي من غوايتِـه فـ لـو
طهُرتْ مخابرُنا سيحكي المظهرُ!
ما النفعُ و الايمانُ وسطَ قلوبِنا
لكن جوارحُـنا تَحيــدُ و تكْــفرُ؟
إن كان مرجعُــنا لـ شرعِ نبينا
فـ لِم العبــاءةُ فوقَنا لا تستــرُ!

أنا في أرض الحــرم!

ديسمبر 22, 2012

_1_~1

ايه ياقلبي اغتسل
و ادعوا صدقا وامتثل
روِّهِا تلك العروق
علّ حزنا يضمحل

ايه ياروحي اسكبي
زمزما في كل ذل
اغسلي القلب الذي
ما أطاع و ما عَمِل!

أيه يا أرض الحرم
جئتُكِ. قلبي وجِل
يبتغي عفو الإله
يرتجي صفح الزلل

لملمي فيني الشتات
وامسحي دمع المقل
هدّأي رجف الفؤاد
بالطواف بلا كلل

أيه ياهمي انطرح
فض شكواك و قل
أنت في بيت الكريم
و هو يعطي من سأل !

حيّ على الصلوات

ديسمبر 17, 2012

أتيت الى الرياض زيارة ومازال آذان الفجر يروي عروقي المتعطشة

شق الآذان سكون ليلٍ مظلمٍ
فـ بكيتُ من شوقي إلى الآذان
مازلتُ عطشى والحنين يهـزني
لسماع صوت الحق والايمان!
الله أكبر والمدينة أشرقت
بالذكر والتوحيد والاذعان
الله أكبر والرجال توجهوا
نحو المساجد في رضى الرحمن
حيَّ على الصلوات تُبهج خافقي
و تسرُّ قلبا عاش في حرمان
إني أُحسُّ الدفءَ يملأُ مسمعي
يُروي تعطُّش خافقٍ ولهان
فالحمدلله الذي قد خصّنا
من بين آلافٍ من البلدان
جهـرا نُنادي بالصلاة بدون أن
نُخفيه قهرا داخل الجدران
ياراحة حين الآذان تجيئني
تجلو هموم القلب والأحزان
يا لذة تروي عروقي حينما
أصغي إلى الآيات في اطمئنان
يا لذة الصوت الجهور بشارع
قد ضج ّ بالتهليل للمنّان
عادوا وقد فازوا بطاعة ربهم
لمّا أجابوا داعي الآذان

شدو الطيور

ديسمبر 17, 2012

k[hp

مساء يوم الخميس ٢٩-١-١٤٣٤هـ
كان أول يوم لي أخط اسمي فيه
مع طالبات النجاح كـ طالبة لا زائرة
هذا اليوم يعني لي الكثير
لذلك أحببته وأحببت كل تفاصيله
و عدت منه أشدو :

طيورٌ نُحلّق في فرحةٍ
نجوب الفضاء بجو عليل
نُغرد بالحب في نشوةٍ
بـ قال الإله وقال الرسول
نعيش السعادة مع شيخة
ونسمع قول الحبيب الجليل
فِراخٌ و نأوي إلى عشها
فـ تُطعمنا العلم زادا أصيل
تُضحي بوقت ثمين لنا
لتشرح درسا وتعطي دليل
وتبذل جهدا لـ تعليمنا
وتصغي إلينا بـ صبر جميل
ومهما بحثنا هنا أو هنا
فـ لن نلقى مثل(النجاح) بديل
فيارب بارك لها سعيها
أنلها ثوابا عظيما جزيل
وبارك لها عمرها كي ترى
بذورا لها أصبحت كالنخيل
وتسمع تغريدنا فوقها
طيورا و نشدو بـ جو عليل

على البيضاء

ديسمبر 17, 2012

رُوِيَ عَن رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنَّهُ قَالَ فِي حَدِيثِهِ : “فَقَدْ تَرَكْتُكُمْ عَلَى الْبَيْضَاءِ ، لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا ، لَا يَزِيغُ عَنْهَا بَعْدِي إِلَّا هَالَكٌ”
خَرَّجَهُ الْإِمَامُ أَحْمَدُ وَابْنُ مَاجَهْ

قصيدتي: (على البيضاء)
إهداء إلى د.رقية المحارب و طالبات النجاح بعد ختام (سنن النّسائي )

صِحاحٌ من ثناياها قَرَأنا
و هديُ رسولِنا منها نَهَلْنا
يمرُّ الوقتُ كالإغماضِ سَعْداً
إذا لِـ للهِ ساعاتٍ قضينا
تركنا لذةَ الدُنيا وجِئنا
لِـ نُدرِكَ مامضى أو فاتَ مِنا
فيا لِـ للهِ ما أحلى لقانا
بصُحْبةِ أحمدٍ واللهِ فُزنا
نعِمْنا في طريقٍ قد مشاهُ
و بيتٍ قد أتاهُ اليومَ جِئنا
إذا القصواءُ يركبُها ركِبنا
وإن ناختْ بِهِ مَعَهُ أنَخْنا
ومن نفسِ الصِّحافِ معاً أكلنا
وآدابُ الطعامِ لها امْتثلنا
و يشربُ من غبوقٍ ثم نَروى
كأنَّا قد شرِبنا وامتلأنا
ونشعرُ في دواخِلِنا حماسٌ
ونحنُ نرى قِباءًا كيف يُبنى
تجمّعنا معاً في ساحِ بدرٍ
وآلمَنَا بـ أُحْدٍ أن هُزِمنا
وتُبهُجُنا نواجِذَهُ إذا ما
تضاحكَ مع صِحابٍ مُطمئنّا
وقد كان السواكُ له رفيقاً
وأوصانا بِهِ ولهُ استجبنا
ويأتوا بالصغارِ لهُ فـ يحنو
يُحَنِّكَهُـم فـ نبكي أن حُرِمنا
وكم من عَبرةٍ خنقتْ حديثاً
تمنّينا نراهُ و مارأينا
تسيلُ دموعُنا صِدقاً وحباً
فسيرتُه تُهيجُ الشوقَ فينا
تمنَّينا من الأصحابِ كُنَّا
أو الخدمِ الذين عَلوا علينا
لقد أخذَ الحديثُ لُبابَ قلبٍ
وأعرض فيه عن دُنياً لَـدَيْنا
فـ نُصبِح ثم نُمسِي مع كتابٍ
إذا صُنَّاهُ حقاً ما فُتِّنا
على البيضاءِ ثبِّتْـنا إلهي
و من فتنِ السوادِ غداً أَجِرْنا
و نوِّلنا الشفاعةَ حين كُلٌّ
يفِرُّ و يقدُمُ المختارُ مِنّا
و أورِدنا أيارباهُ حوضاً
قرأنا وصفَهُ ولهُ عمِلْنا
و جاوِرنا بِهِ ياربِّ واجعلْ
لنا الفردوسُ يارحمنُ سُكنى

قفي لحظة !!

ديسمبر 4, 2012

ثقيل هو الموضوع الذي سأتحدث عنه ومنهك!!
لكننا لابد أن أطرقه
لأننا كلنا نشترك فيه
وكلنا ينبغي أن نستعد له!
قال الرسول : (أكثروا ذكر هادم اللذات)

أعلم والله أنني قد أقض نومكم الليلة
وقد أُبكيكم
لكن أوصانا رسولناﷺ أن (نكثر) من ذكره وليس فقط نذكره!
وإني أبدأ بوعظ نفسي أولا وأشرككم في الموعظة علّ قلوبنا تتغير ..
نعلم
أن الموت قادم لا ريب
ويقين لا شك
فمن يجادل في الموت وسكرته؟!
ومن يخاصم في القبر وضمته؟!
ومن يقدر على تأخير موته وتأجيل ساعته؟
قال تعالى(فإذا جاء أجلهم لايستأخرون ساعة ولايستقدمون)
والسؤال الموجه اليوم لك:
هل استعددتِ للموت؟
للقبر و ضمته؟
لسؤال منكر ونكير؟
للمشي على صراط أدق من الشعرة؟
لـ لقاء الله؟؟

تستطيعين الإجابة
نعم تستطيعين
لكن ليس الآن!
بعد أن تعودين اليوم لبيتك
وتدخلين غرفتك
وتتوقفين تتأملينها لحظة
ستعرفين هل استعددت للموت أو لا!!
ادخلي غرفتك اليوم
وانظري إلى ملابسك
هل هي ملابس طويلة..ساترة..محتشمة؟
هل عباءتك التي في شمّاعتك عباءة فضفاضة خالية من أي زينة؟
هل أدراج مكتبك لاتضم إلا مصحفا وكتبا نافعة وكتابات هادفة؟
ثم انظري لـ مسجلك الذي فوق مكتبك
هل هو على إذاعة القرآن؟
هل هو على قنوات هادفة؟
مجلاّتك!
رواياتك!

و حتى جوالك!
أمسكيه دقائق!
أنظري لمحادثتك!
هل كلها نافعة أم كنت تضيعين بها وقتك!
أنظري لصورك التي خزنتِها
هل هي مُرضية ؟

تصفحي قائمة أصدقائك!
و مري على الأسماء اسما اسما
كم واحده في جوالك صديقة صالحة؟
وكم واحده في جوالك صديقة سوء؟
وكم واحده عادية لم تنفعك بدينك في شيء!!

انظري في غرفتك إلى مصلاك!
هل سجادة صلاتك نظيفة ؟
هل رائحتها جميلة؟
أم مرمية في الأرض لم تغسل منذ شهور!

انظري اليها اخرى
هل كانت صلاتك فيها تامة؟
هل كنت تؤدين الصلاة في وقتها؟
هل كنت تتمين سجودها وركوعها؟
هل تخشعين؟
هل لك فيها خبيئة لايعلمها سوى ربك!

انظري الى جهاز كمبيوترك
هل كان يسرقك من اجتماع أهلك؟
هل كنت تجلسين الساعات عليه لتنسيق محاضرة أو كتابة فائدة!
هل قمت فيه بأعمال يبقى أثرها بعد موتك!

ثم انظري الى نفسك في المرآة
هل حاجبيك على مايرام؟
هل لسانك لاينطق الا بالصدق؟
هل أذنيك تحب سماع القران؟
تأملي يديك!
هل دائما تسارع في عمل الخير؟

انظري الى كل شيء في غرفتك
كل شيء !

كم شيء في غرفتك سيشهد لك؟؟
تفقدي أشياءك اليوم!
فقد يأتي الغد ولست في غرفتك!
قد يأتي الغد ويباغتك منزل جديد!
غرفة صغيرة!
و لحد ضيق!
وكفن أبيض ساتر لُففت فيه كلك!
و سـ تُغطين شئتِ أم أبيتِ بعباءة رأسٍ سااااااترة!

حبيبتي
إن الموت يأتي فجأة
قد لايمهلك لتغيري ماتريدين تغييره
انوي الان وأنت في مكانك
انوي بينك وبين نفسك أنك إن رزقك الله عمرا حتى تعودي لغرفتك انك ستغيرين ماتكرهين أن يختم لك فيها به!
وان صدقت في نيتك سيصدقك الله!
تذكري قول الحبيبﷺ:
(إن تصدق الله يصدقك)

حين تعودين انفضي غرفتك نفضا!
اصدقي الله في التوبة وسيصدقك
حين فعلا تقومين بتغيير غرفتك ويرى الله إقبالك سيثبتك ويعينك!
حين تتركين رفقة لم تنفعك!
سيسخر الله لك من هم أصلح وأقوم!

تذكري وانت تنفضين غرفتك ان أهلك هم أول من سيفرح
أتدرين لماذا؟
لأنهم بعد موتك هم من سيدخلونها!!
أمك وأخواتك وخالاتك!
هم من سيفتحون دولابك
هم من سيفتحون أدراجك
تخيلي فرحتهم وهم يرون ملابس ساترة
حين ترى أمك مصحفك
دفاترك
أعمالك
ربما فرحتها بأثرك ستغسل حزنها
وستعلم الى أي مصير ذهبت بنيتها!
وإن رأت بناطيلا وقصيرا وعاريا فستلوم نفسها أن تركتك وشأنك وستقضي عمرها كله تتحسر أن لم تمنعك وتقسو عليك

اذا كانت هذه حالة أمك بعد موتك فكيف بصديقاتك!
كيف والروع غطى قلوبهم
كيف والذعر يرسم ملامحهم
سيسأل بعضهم بعضا: هل حقا أفضت لما قدّمت؟
وماذا قدّمت؟؟

أمّا هم!
قد تتغير حالهم بعد موتك للأفضل
قد يتوبون لله
قد يمزقون ملابسهم إربا لأنهم اتعظوا بك!
بموتك!
قد ينظفون غرفهم
لكن انت !
لن تستطيعين فعل شي!
أنت محبوسة في مكان ضيق!
تتمنين لو تتوبين!
تتمنين لو تعودين لغرفتك!
لكن هيهات
(وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ماكنت عنه تحيد)

بمجرد أن يضعونك في قبرك
ستدركين ان أمامك مشوار طوووويل
طويل جدا
ظلام شديد..
انتهت رحلتك في الدنيا
انتهت
إن خيرا فـ خير
وإن شرا فـ شر
ليس لك الان حول ولاقوة
لم يبقى لك لا صديق ولا أنيس ولا أهل
إلا إن كنت قد حفظت من القرآن وعملت صالحا
قرآنك و أعمالك الصالحة فقط هي من ستبقى معك
ستأتيك أعمالك في صورة رجل جميل حسن الوجه طيب الرائحة أو صورة رجل أسود قبيح له رائحة نتنة

إذن إن كان الموت مآلنا فلماذا لانستعد له؟
إن كانت غرفتنا سيرتبونها أهلنا بعدنا فلماذا لانضع فيهاإالا مايسرهم؟
إن كانت الاخرة أبقى فلماذا نؤثر الحياة الدنيا!!

فلتعزمي من الان لبداية حياة جديدة
لملابس راقية ترقى بك
لأعمال أنت جديرة بها
لصلاة وصيام وذكر وعبادة تتلو عبادة

الان
الان
انوي التغير
سـ تحسين ان ذلك صعب
ولاألومك
ستشعرين
أن الصديقات سيضحكون عليك
أن الاهل سيستغربون منك
أن مجتمعك سيقسو عليك
لكن لاعليك إلا من نفسك
فغدا ستوضعين في القبر وحدك!
((أنت فقط))

وإذا علم الله من العبد صدق نيته صدقه وأعانه
صدقيني سيعينك
صدقيني سيعينك
صديقتك الفقيرة لعفو ربها:أمل

أنا مُسلمة

نوفمبر 9, 2012
 
 
 
أنا مُسلمة
والفخرُ يملأني..
و عُريهم قد زادني حشمة!
أنا مُسلمة
و العيشُ بينهم
أوحى إلي بأني في نعمة!
إني رأيت البعد شرّدهم
عن ربهم 
فـ ازددتُ في قُربِه
إني رأيتُ المال يأسُرُهم
والشهوة الحمقاء للمرأة!
غُمِسوا بدنياهم فـ أرفعها
كفي وأشكُرهُ ربي على المنّة
أنا مُسلمة 
والكل يعرفُني
تاجي على رأسي من الحشمة
وإذا لقيتُهم ضيقا على دربي
لا أنتحي لهُمُ
تلكُمُ هي السُنّة !
إني أُعلمهم
لـ يروا لنا عزة
ويروا لنا شأنا
حزما به قوة
باللين أكسبُهم
بمواقف عدة
عجِبوا لأخلاق
فاضت بها الرحمة!
ديني يُعلّمُني 
يُسرا أُبادلهم
وأنا وُلدتِ  بـها
يوما على الفطرة..
و أضيق أحيانا
منهم و من ضحِكً
لكني أكتُمُه غيظي 
و بي قدرة
هدفي أُصحِحُهُ 
مفهومهم عنا
كـ  سفيرةٍ يجدوا 
في خُلقِها قدوة
حُلمٌ يُراودني
 دوما ويملأني
عزما لأن أحظى
 بهداية مرة
أدعوك ياربي
بلغني ماأرجو
و أعن و سددني
واهدي بي الأمة

شوقي إلى أمي

نوفمبر 9, 2012

 

 

 

شوقي إلى أمي يُنغِّصُ مضجعي
يُدمي فؤادي.. يالـ حزن فؤادي!
مااعتاد قلبي الغض بيناً موجعاً
سفراً طويلاً طال فيه سهادي
عشنا سنينا لا نفارق بعضنا
والحب في كلّ المشاعر بادي
هل بعد ذاك القرب أفقد حضنها
و حنانها و لقائها المعتاد !

لا. لاأظن سعادةً من دونها
تهمي .وشوقي مولع الايقاد
أشتاقها..أشتاق حلو حديثها
لمّـاتُمازحني بكل وداد..

أشتاق لذة نومةٍ في حضنها
لتُزيح عني حزن قلبي الصادي
أصحو على دفءٍ.. أُقبّلُ كفها
وأشُّمها عَبَقا كـ زهر الكادي

أشتاقها قلبا يلمُّ مخاوفي
دفئاً وحباً .قاصداً إسعادي
ما بالها الأيام بعد بياضها
صارت بعيني كلها كـ سواد !

أصبحت أسمعه الأنين بداخلي
صوتٌ من الخفاق صار ينادي:
يا بينُ يكفي! لاأطيقُ بعادها
أبدا وليس يُطيقه أولادي!

الحسّانية

سبتمبر 14, 2012

إلا رسول الله!
أحداث العالم التي تجري اليوم كلها في كفة و رسول الأمة في كفة أخرى!
قصيدتي (الحسّانية) في الذب عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

في لـحـظة .. صرخ الوجود تألماً
وتضـجــراً .. لـحـمـاقـة الأعــداء
وتـبـرّم الكون الفسـيح .. بـزفرة
ضــاقــت بـهـا بُـحـبوحـة الأرجـاء
وبكى الجميـع .. تحسراً وتحسـبـاً
والله ينـظـر مـن عظـيم ســمـاء
ويرى المساجد كيف دُنّس طهرها
ومــصـاحـف مُـزقـت بلا استحياء
ومـعـالـمٌ طُـمِسـت دمـاءاً دونـما
ذنــبٍ جنـتـه .. بــقـوة .. رعــنـاء
ويـرى الإله .. أرامــلاً وعـجـائــزاً
قـد شرِّدوا .. صـاروا كمـا الغرباء
أيـتــامـهم يبكون قسوة مـجـرمٍ
وشـبـابـهـم قـد كُفّـنــوا بــإبــاء
واليــوم زادوا في الـفـجور تعنتاً
سبوا الرسول ! فيالـ عظم بلاء!
ليكاد (فِلمُهُمُ) لينطق ُ ساخطا
أن برّئوني من أذى السفهاء!
أمـحــمـدٌ يـهــجونه بحـمـاقــة ؟!
بل إنــهم حــمقـى .. بلا اسـتـثناء
أما الرسولُ .. فقد تميز حكـمــة
في قولــه .. وبـفـعــلـه البنَّــاء
أرســولنا خـيـر الـبـرايا قــاتلٌ ؟
وهو الرحوم على مدى الأمداء
رحم البعير إذِ اشتكت من كَلِّــها
رحم الفِـراخ .. نهى عن الإيــذاء
بل شوَّهــوا وجـه الـنبي محمد!!
شــاهـت وجـوهـهم بكــل بــلاء
فمحمدٌ كالبـــدر .. نـورٌ ساطــع
كالمـاء صافٍ .. بـل كـما الـلألاء
” حريــة التعبـير ” كان شـعارهـم
وشعارنا ” لن نرضــى باستهـزاء ”
فهو الهدى .. وهـو الضياء بـنـوره
يمــحو ظـلام الـعـار و الفحـشـاء
أزكى رسول..بل وأندى من عطى
وخليل رب النـــاس في العـلــياء
الجــذع حنَّ إلـيه .. بـل وحــجارة
مــا مــرَّ إلا ســلــمــت بصـــفاء
هذا اليتيم .. أتى .. فأنـقــذ أمـــة
تاهت وضلت في دجى الظـلـماء
هذا الطريد .. على يـديه تـآلـفت
شتى القـــلوب .. بألفــةٍ وإخــاء
هذا الحليم .. إذا الجهول تطاولت
يــده .. فجــرَّ .. رسـولـنا بــرداء
هذا البلـيغ .. ( محمد ) بـفصـاحةٍ
عظمى .. ولم يقرأ حروف هجـاء
هذا الذي ما قال يومـــاً حـكمــةً
إلا استفاق الكون وسـط ضـيــاءِ
صلـى عليه الله فــي عـلـيــائــه
ولـه شـفـاعــتـه بــيـوم جــزاء
بالله .. كيف أطعتم شـيـطانكم؟!
وجعلتموه .. بصورةٍ شوهـــاء
دمــكم حلالٌ سفــكه .. ومــحمدٌ
فخرٌ لنا..نفديه في حبٍِ بكل نقاء
آبــاؤنــا .. أولادنــا .. أعــراضـنــا
تفـديــه فـي حـبٍ بـكــل نـقـــاء
ماذا بـقـي من لـذة في عـيـشـنـا؟!
ومــحـمـدٌ يُــهـجـى مـن الأعــداء
لم يعـلـمــوا ان الكـلاب ونــبـحـهـا
ليست تـضـرُّ سحــابـنـا المـعـطــاء
فالله يــمـهــل مـن يــريـد و إنــه
لـيـذيـقـهـم في النــار كــلَّ عـنــاء
كم في الصحــافة من أديـب ســافلٍ
قــد غـــصّ بالأخــبـــار و الأنــــبــاء
يـهـوى الرذيلة كي يــقولوا: كاتبٌ
ومـفكرٌ .. ويُــذاع عبر فــــضـاء
يا أمــة الإســلام .. أين نـفـيركم ؟!
هيا لنوقف ضجــة الســــــفــهـاء
ولـنـقـتـدي بـرســولـنـا وحـبـيـبـنا
كونــوا بهذا .. أصــدق الـــسـفراء
فـ بكم نظـن الخير .. هيا و ارفعوا
كفَّ الدعــاء عــلـيـهم برجـــاء
مــزِّقه يا رحـمـن مـلـكــهم كما
مزقــت كســرى قـبـلـهم بدعاء
ربـــاه .. شُل يمينهم .. أرنا بـهم
ســوءً يـحـيـطـهـم بـكـل بـــلاء
أبـكــمـهـمُ .. عجِّل لهم بعذابهم
وانصر رسولك في ربى الأرجــاء
ثم الصـلاة على رســولٍ مصطفى
ما غـنّـى طـيـرٌ في مـدى الأجـواء

نزفٌ صباح العيد!

أغسطس 29, 2012

ياعيد هل أبكاك ماأبكاني
أو هل شعرت بلوعة الحرمان؟
لا أم يا عيدٌ أُقبِّلُ رأسها
لا والد آتيه في تحنانِ
لا إخوة يزدانُ عيدي فيهم
لا مسجد صدّاح بالآذان
ايهٍ ذهبتُ لجامعٍ في حيّنا
لكن يُكبّر داخل الجدرانِ
لا صوت نسمعُهُ فنُسرِع بالخطى
لا ألف طفل باسمٍ جذلانِ
حتى صغاري سائلوني أينهم
لـ نوزع الحلوى بكل مكان
ذهبوا فما وجدوا الضجيج وأنسه
عادوا بحلواهم بقلب عاني
فـ ضممتهم ودموعهم ممزوجة
بدموع عيني والحنين علاني
أوّاه يا طفلاي إني مثلكم
محرومة حتى من الأبوان!
إني بلا روح أعيش سعادة
وهمية مكسورة الجنحان
حاولت خلق سعادتي ونفضته
حزناً من الشيطان قد أغواني
أستغفر الله العظيم وإنها
تقوى القلوب تنص في القرآن:
فيمن يُعظم للإله شعائراً
حتى بفرحته بلا اخوان
و لذاك حقا لذة لـ عبادة
في خلوة مع خالق منّان
فـ خرجت أشريها حلاوة عيدنا
و هدية ولبسته فستاني
و حمدت ربي حين منّ بفضله
بهداية الإسلام والإيمان!

أبُنيّة الحرمين

يوليو 15, 2012

حينما كنت في أمريكا وجدت جهلا شديدا من المسلمين من غير بلاد الحرمين
سواء في الفقه أو التعتعة في التلاوة
فـ حمدت الله أن اختصنا بفضله
وكتبت قصيدتي تحية فخر وإجلال لـ بُنياتنا

أبنَيّةَ الحرمينِ ألفُ تحيةٍ
والله لا يكفيك عذب ثنائي
فالشمس أنتِ والكواكب حولك
تتسيّدين مجرةً بفضاء
فلقد حباك الله أعظم نعمة
فيها علوتِ عن أذى السفهاء
من أرض مكة والمدينة تُربُك
يا طهرَ تربٍ مفعم بـ نقاء
اختصك الرحمن علمًا واسعًا
فقهًا سموتِ به إلى العلياء
وكتاب ربي قد تلوتِ آيٓـهُ
بتلاوة فاقت على القرناء
ولسانك العربيُّ ينطق واضحًا
فضل من الرحمن ذي النعماء
وحجابك نعم الحجاب فإنه
عزٌ لك في عالم الضوضاء
فتن وُضعتِ وسطها كـ أميرة
يتنازعوك بقوة رعناء!
أنتِ محل نزاعهم وخلافهم
فتشدقوا بصراحة و خفاء
لكنك أنتِ العزيزة يالك
من قدوةٍ تزهين وسط نساء
لم يخدعوك بالكلام و زيفه
قاومت في ثقة بكل إباء
فلك التحية والثناء معطر
ولك من الرحمن خير جزاء
أبنَيّةَ الحرمين فابقي دائمًا
كالشمس وسط كواكبٍ بفضاء

هُم فخرُ أُمتنا!

يوليو 9, 2012


اليوم حضرت حفل الختام لـ دورة الذكر الميسر.. وكانت قصيدتي

هم فخر أمتنا

يادورٓة الذكرِ الميسرِ جئتُكم
فرحاً أُباركُ والحبورُ علاني
زفّت (نوالُ) بشارةً قالت بها
(ألفٌ ونصفٌ) ثُلّــةُ القرآنِ

أعلاهُم ختموا الكتابٓ ودونهم
حفظوا من الأجزاءِ في إتقان
وأقلُهم خمسٌ وذلك مُذهلٌ
يتسابقون بلهفةٍ و حنانِ

ماأروع الإصباح حين خُطاكُم
تمشي إلى الدوراتِ في إذعانِ
مُذ أن فرغتُم من دراسِتكُم إذا
بكُمُ نصبتُم في رضا الرحمن

و قضيتُم الساعات عذبٌ جمعُكُم
وصــدى لترتيلٍ بكـل مكان
همـمٌ لـ تفخـرُ أمتي بسمِوها
وعلـوها عن لــوثةِ الأدران

لانوم يُغريكم ولا سهرٌ ولا
لعبٌ مع الأندادِ والأقران
بل إنكم أسمى وأنقى إنكم
ترجون ختماً قبل فوتِ أوانِ!

اللهُ أكبـرُ جاء حفلُ ختامِكُم
طوبى لكم أجراً من المنان
الله أكبـرُ والوجوهُ مُنيرةٌ
والنفسُ في أمنٍ وفي اطمئنان

ياحافظاتٌ للكتاب لٓـ حفظكم
يحفظكُمُ حتماً من الشيطان
لم تحفظوه.كتابُ ربي حافظٌ
لكُمُ برغمِ تقلُّـبِ الأزمانِ

هذا الكتابُ كما نذرتُمْ عُمرٓكُم
تتعاهدوه الحفظٓ من نسيانِ
بعد المماتِ ووسطٓ قبرٍ مظلمٍ
يأتي يُجالِسُكُم أنيساً حاني

ولسوف يأتي في القيامة شافعا
يختصُكُم أنتم من الاخوان
والتاجُ تاجُ كرامةٍ يُلبسكُمُ
لم تشتروه بوافرِ الأثمان!

وعطاءُ ربي واسعٌ فـ لٓأجرُكُم
يمتدُّ للأبوين في إحسان
ولـ سُلّٓـمٌ في جنةٍ ترقونه
ايهِ ارتقوا في جنة الرحمن

اختصكُم ربي بحفظِ كتابِه
طوبى لكم فضلاً من المنّان
فـ لتحمدوه لـ فضلِه ولـ جودِه
وارجو القبولٓ وجنةٓ الرضوان

وإذا سمحتُم لي أخُصُّ بفرحتي
أُختاي وابنةُ خالي في تحنان
مبروك يا أُختاي وابنةٓ خالِنا
إني لأفخرُ فيكُمُ بزمان
قد خصّٓكُم فيهِ الإلهُ بفضلِه
فختمتُمُ نصفاً من القرآنِ
طوبى لكم ولتُكملوا بعزيمةٍ
وتعاهدوه معاً بكل أوانِ

أهل الحديث

يونيو 23, 2012

* زيارتي لطالبات النجاح بـ دورة الدكتورة رقية المحارب (سنن ابن داوود)

قضيتُ عاماً كاملاً في (أمريكا) أتمنى فيه دورة قرآن أو دورة حديث.. كنتُ أجاهدُ نفسي أن أمضي لوحدي بلا مرشد ولكن العزم وَهَـنْ فوجودُ دوراتٍ قوية ومعلمٍ قوي دافعٌ عظيم للانطلاق وذاك ما كنتُ أفتقد.
أتيتُ الى الرياض زيارة قبل عشرةِ أيام وعلمتُ أني لن أستطيع الالتحاق بكم لأني لم أقرأ الصحيحين .. اليوم سُــمِحَ لي بالزيارة فقط .. وفي طريقي إليكم كتبتُ أبياتي هذه ولأنني أخشى من غضب د. رقية علي لم أكتب فيها بيت مدح واحد

أهل الحديث
وأتيــتُ يا أهل الحديث أزوركــــم
فتسابقـــت من أجلكــــم كلماتــــي
و الهفتـي والدمع يسبق خطوتــــي
وأنا أحــــاول كبتـــهــا دمعاتــــي
صبي دموعي واغسلينـــي إننـــي
من لوثـــة الكفــــار في حســـرات
صبــي دموعـــي إنني مخنــــوقة
فالعيش وسط الغــرب هم عـــاتِ
إني سئمت من الخمور وريحـــها
وسئمــت من ركض لأجل حيـــاة
لاهم يقلقــهم ويقلــــق نومهــــــم
إلا همــــوم المــــال والشهوات
إنـــي أحِــنُّ لأن أرى أمثالكـــم
فــــتدثروني من عظيــــم شتات
إني أحِــنُّ إلى القلوب أهمّــها
دين له تدعو وحســـن ممــــات
إني أحِــنُّ إلى وضــاءة وجهكم
و حماســـكم و تسابق الخطوات

إنــي أحِــنُّ إلى الحديث وأهلـــه
فـ جليسهم لا يشقـــى بالجلســات
أوَ كيف يشقــى من يُجالس ثلـــةً
قرأوا الحديـــث بدقــــة وأنــــاة
كـــم مــــرة صليتُـــمُ فأتتكــــمُ
عشرا من الصلوات والرحمات
والنور يشرق في وجوه قد قضت
أوقاتــــها بــقراءة الصفحـــات
و شفاعــــة يوم القيامــة إنــها
لـ تخصُكُم في أحــلك الأوقات
ما أروع الأجواء صفوا بينكم
فيها عظيـــم النفـــع والبركات
و رسولنا خــير الأنام حديثُـــهُ
يُروى بصوت ملـئه اللهفـــات
أكـــرم بكم من طالب و معلــم
ظهر السمو بتلكُــمُ القسمـــات
فالصبح في هذا المكان حكاية
مملــوءة بالذكــــر والصلـــوات
إنــي أراكم تمتطـــون جيادكـــم
مع ” مُهـرةٍ ” ركضت إلى الخيرات
فـ ركضتُمُ والله ينظر ركضــكم
و سباقـــكم في لهفـــة و ثــبات
فـ عسى الإله بأن يمُــنّ بفصله
يأتي بكم للحــوض في دفعــات
تــرَدونهُ حوضــا نقـــيا أبيــضا
طاب الشراب وطابت اللـــذات
فـ لتقرأوا و تمسكوا بـ حديثــكم
فـ رُقيُكُم بـ ” رُقـي ” في دورات
قد أبحرت فيها يشــقُ عبابــــها
موجا تُلاطمُــهُ هـوى الشبهــات

أنا أستطيــع بأن أصيغ قصــائدا
و ملاحما لـ ” رُقي ” فوق مئات
لكنني أخشـــى الترابَ تحُثُـــهُ
فأُبـــدِّلُ الأبيــات بالدعـــوات
يا رب احشرهم معا بـ محمــد
أغــدِق عليهم من عظيم هبات
أسكنهُمُ الفردوس حتى ينعموا
بالقرب منه بأرفــع الدرجـــات
عضّوا على سنن الرسول فإنها
لـ نعيـــم دنياكم وبعد ممـــات
أما أنا سأعـــود دامعـــة فــلا
أجد الذي تجدون من رحمات!

خطوب الشام

يونيو 8, 2012

وأسمع صوتها يأتي برغم البعد !
أعيش هنا بأمريكا .
ولكن صرخة الأطفال في أذني !
وهذا اليوم
رأيت حريقهم وكأنه عندي!
ورغم الجبن حين أصمُّها أُذني
ورغم الضعف حين أرى مقاطع ذبحهم تأتي
فأُغمِضُ عنهُمُ عيني
ورغم الصمت ينهشني
وينهش أمةً مثلي
ورغم الذل واللاشيء قدّمناه
ورغم مناظر الأشلاء
ورغم تتابع الأرزاء
فإن الله لا يُهمل !
وإن صمتت هنا دول !
وإن الفجر لن يأتي
بلا حلكة
فإن شدّت خطوب الشام
واستعلى بها قوم
وإن عاث الفساد بها
وماج القتل والظلمُ
وإن أغمضنا أعيننا عن الجزار ينحرهم
وإن صمّينا أُذُنينا عن الأخبار ترثيهم
وإن صمتوا ملوك الأرض
وإن صرنا بلا قلب نراقب قسوة العدّاد وهو يعدُّ موتاهم
وإن غبنا عن الأنظار في ذل
فإن الله جبّارٌ ولن يُعجِزهُ بشارٌ
ولكن لطفه يخفى
فيا رحمن ارحمهم
و يا جبار اجبر كسرهم واربط على قلب يرى فعلا مجازرهم
ويسمع حدة السكين وهي تحدُّ أطفالا كانوا وسط حارتهم

كُشِفَ الستار!

مايو 20, 2012

من أمريكا أوصل صوتي إلى كل ليبرالي بلا تحية!

فلتخسئوا من حمزةٍ لـ مَنالِكم
تبّت يدٌ كتبتْ وفمٌّ ينطِقُ!
أشكرتُمُ نعِمَ الإله بلفظة
قد تهوي سبعينا بنار تُحرِقُ!!

سحقا لأفكار بثثتُم سمها
وإمامكم في كل واد ينعق
كُشِفَ الستارُ فأيُّ شيء ينفعُ
بل أيُّ أعذارٍ تُرى سـ تُلفّقُ؟

أوما خشيتم في القيامة موقفا
تلك الحواس بكل شيء تنطقُ!
تبا لكم فلقد أثرتم فتنة
ياويل قائدكم بِمٓ يتشدّقُ!!

أبكيتُم علماءنا يا ويحكم
لا يُبكي العلماء إلا أحمقُ!!!
ومضاجعٌ قض الغثاء منامها
ولدينه من ذا الذي لايأرق!

أحداث هذا اليوم تترى إنني
مذهولةٌ وكذا فؤادي ضيّقُ
فتّت هموم الدين قلبي إنه
من مضغة ولعز دين يرمِقُ

عمّ البلاءُ بلادنا لِسكوتنا
فتجرأوا وتبجحوا وتفيهقوا
خِبتُم سندحرُكم ونُطفأ شركم
عمّا قريبٍ جمعُكم سيُفرّقُ

ولتعلموا أن المصاب أفادنا
رصّصْتُمُ بنياننا فـ ترقبوا
مااشتدت الأرزاء إلا كي نرى
فجرا نقيا بالحقيقة يُشرق

الله أكبر هذه أصواتُنا
جمعاً سنهزِمُكُم بعزمٍ يصُدِقُ
الله أكبر والإله يُعينُنا
ويرى يداً كتبت وفمّا ينطِق!

يا حسرتــي ..

أبريل 6, 2012

قصيدة كتبها قلبي وليس قلمي حسرة وندم حين قرأت عبارة هزت كل كياني:

الناجحون أناس كافحوا وقت راحة أقرانهم،من لم يجتهد في الأربعين سنة الأولى من حياته فسيقول للأربعين القادمة وآسفى، اغتنم شبابك قبل هرمك.د.نوال العيد

~واحسرتـــي~

خمسٌ وعشرونٓ من عمري مضتْ

بــــل ربــمــــا زادتْ و مـــــازدتُ

واحسرتي قد مرّ عمري دونما

نفعٍ عظيمٍ بل لقد ولّى سُدى!

هل سوف يُكتب لي زماناً مثلها؟

حتى أُعوض قبل أن يأتي الردى!

عشــرون ما قدمــتُ شيئــاً إنني

لأعيشُ حسراتٍ على وقتٍ مضى

يا عبرةً خنقتنـــي حين سؤالهـــم:

كم عُمْــرُكِ؟ فأصيح من عمق الأسى:

أنا ما حفظــــت كتـــاب ربــي كُلُــهُ

أنا ما أقمــتُ الليل سرا في الدجى

أنا ما نهلـــت من العلـــوم كفايـــــة

أنا ما نشرتُ العلم في هذا المدى

أنا ما قـــــرأت ولا كتبـــت فـــــوائدا

تبقى إذا ما غاب جسمي في الثرى…

أبكـــي إذا ما الناجحـــــون رأيتهــــم

فــي كل ميــدانٍ. سبــــاقا للعــــلا

محوا الظلام بعلمـــهم وبفقهـــهم

قد بلغوا . يا ليت شعري من وعى؟؟

آه على عشــرون عام قد مضــــــت

ضااااعــت بتسويــــفٍ وميلٍ للهوى

ضاعـــت ولكن لن أُضيّــــع ما بقى

سأشُد عزمي ثم أُسرعُ بـ الخطى

سأصاحب العظماء لعلي أقتـــدي

وأسيـــر مثلُهُمُ ونعم من اقتــــدى

ســـألازم الكتــــب التي أهملتها

وسأستزيد من الصحيح وما حـوى

وسأسعى للعليا وأشحذُ همتي

ما خاب من لله يوما قد سعــــى

فأمــــدني يا رب عـــونا اننــــي

أخشى على قدميّ من حرِّ لظى

بك أستعيــــن .إليك أمري كلــــه

اغفر وجللنــــي بعفـــوك والرضا

ياذكريااات لهم..

فبراير 28, 2012

 

إهداء الى أهلي
أو الى من لاغنى لي بدونهم
وماعصف بي الشوق بقوة مرة.إلا لهم..

~ ياذكريات لهم…. ~

الى الأحبة أشواقي مبعثرة
فيها من الحب والإخلاص مافيها
أبثها والهواء العذب يلثمني
فأشتهي حضنهم كي أنتشي تيها

وسط الطبيعة أبكيهم وأنشدهم
ودمعة الحب كاد الشوق يبديها
ياذكريات لهم مرت بذاكرتي
فسال دمعي غزيرا وهو يرويها

ذكرى لقانا وصوت الشوق أسمعه
وصرخة تسمع الدنيا أقاصيها
وحفلة الحب والضحكات تملأنا
وركضنا وحكايا كنا نحكيها

كأنه العيد او شيء يشابهه
سعادة لم يكن شيئا يضاهيها
رحلت عنهم كذا الدنيا عجائبها
كأنها لم تذقنا من تصافيها

الآن وحدي وذكراهم مؤرقة
والروح تبكي ولاشيء يسليها
والشوق بعثره بعدٌ ألم به
ونشوة الصبح والأمطار حاديها

مهما الطبيعة أغرتني مفاتنها
بدونهم كلها قفر ضواحيها
حتى اذا أمطرت لاشيء يبهجني
بدونهم فقدت روحي معانيها
أمل/لوس انجلوس

يؤذن الفجر

يناير 10, 2012
يؤذنُ الفجرُ ياصحبي ببلدتكم
وينبحُ الكلبُ في وجهي فيرعبني
وتنعمون بترديد الآذانِ معاً
والله يجُزلُِكم أجراً ويأجرُني!
بردٌ لديكم فقرّبتُمْ مدافئَكُم
بردٌ لدينا وعريُ الخزيِ يُذهِلُني
وأشرقتْ شمسُكُمْ دفئاً لتمنحُكُم
وشمسُنا غرُبتْ والليلُ يُتعبني
لاأهل حولي ولاصحبٌ أنادمُهم
لاأمن أشعرهُ كالأمنِ في وطني
مراقصٌ وكؤوس الخمر تخنقني
أليس فيهم ذكيٌ حاذقٍ فطِنِ!
رياضُنا قد تروها أجدبتْ قفراً
والحقُ ان رياضَ الخيرِ في فننِ
فالمسلمونَ كغيثٍ ان هُمُ نزلوا
اعشوشبَ الصدرُ أمناً من لظى الفتن
مجالسُ الذكرِ في الأحياءِ أذكُرُها
تُحيي الفؤادَ فلا همٍ ولاحَزَن
ودارُ تحفيظِنا في العصرِ نأتي له
نُزاحمُ الصحبَ في عزمٍ بلا وهن
أما هنا فحياةٌ جِدُّ متعبةٌ
إني أراها من الأرزاءِ والمحن..
فكيف تمضي بي الساعاتُ صامتةٌ
بلا آذانٍ يُسليني ويؤنسني!

~ ودنا الرحيل ~

يناير 5, 2012

::

ها قد دنا وقت الرحيـل وإننـي

                         بعد الرحيل تفيض روحي للسما

ودعت جزءاً من فؤادي فاكتوى

                              ألماً وصار العيش مراً علقمـا

ودعتها وسقطت من ألم النـوى

                              قد عاد يزجرني بدون تكلمــا

  قولي بربك كيـف أحيا هاهنـا

                              من دونك أمشي بثغر باسمــا!

فإليك يا أغلى الوجود هديتــي

                              هذا القصيــد وإنه متلعثمــا

فغداً أقدمــه إليك وخافقــي

                              يبكي الفراق بدمعه المتألمــا

كم قـد تخيلنــا دوام بقائنــا

                              فوق الروابي كي ننام ونحلمـا

كانت على سطح الحياة مآثــر

                              فمشينا والثغر البريء تبسمــا

 نمشي الدروب بهمة وعزيمــة 

                              والحب في أعماقـنا متضرمــا

أواه يا قلباه صبـراً لا تكــن

                              من بعدها متشائمـاً متحطـــماً

وافرش لها كل الـدروب  محبة

                              واشدو لها شـدواً بدون تبرمــا

أواه هل آن الــوداع أحبتـي

                              سيكون وجـهي قاطباً متجهمــا

سأراك في كل الأماكن في الدجى

                              في الصبح في وجه غدا متبسما

سأراك في كتبي وفوق دفاتـري

                              اسمـاً عليــاً في فؤادي عظمـا